الخميس 25 أبريل 2024

«نطت من العربية وهي ماشية».. القصة الكاملة لواقعة «حبيبة الشماع التي هزت مصر»

موقع أيام نيوز

حالة من الجدل الواسع شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، الساعات الماضية بعد واقعة مأساوية تعرضت لها فتاة تدعى حبيبة الشماع، بعد تعرضها لمحاولة خطڤ من قبل أحد سائقي شركات السيرات الشهيرة.

وقامت حبيبة بالقفز من السيارة أثناء سيرها على طريق السويس بنطاق القاهرة، للهروب من السائق مما أدى لإصابتها  بفقدان للوعي وإصابات متفرقة وشرخ بالمخ.

«نطت من العربية وهي ماشية».. القصة الكاملة لواقعة «حبيبة الشماع التي هزت مصر»

وكشفت ابنة عمة حبيبة الشماع تفاصيل الحاډث، حيث قالت: «حبيبة طلبت سيارة من التطبيق الساعة 6.50 مساءً، وكانت رايحة من مدينتي إلى مصر الجديدة، وأثناء رحلتها بالسيارة قامت والدتها بالاتصال بها، ولكنها لم تكن تسمع صوتها جيدا بسبب أن صوت الأغاني في السيارة كان مرتفعا، وأيضا سائق السيارة كان يتشاجر مع شخص في الهاتف».



وتابعت: «طلبت حبيبة من السائق أن يخفض صوت الكاسيت في السيارة، ولكنه رفض ذلك وظل يردد كلمات غير مفهومة، والدتها لم تسمعها جيدا وسألتها: السواق ده ماله يا حبيبة؟ فردت عليها الأخيرة: مش عارفة ماله، ثم أغلقت معها الهاتف، وبعد مرور وقت قام أحد أصدقاء حبيبة بالاتصال بها إلا أنها كانت المفاجأة».

وأضافت ابنة عمة حبيبة الشماع: «لما أصحابها اتصلوا بيها واحد رد عليهم وقالهم: صاحبة التليفون دي وقعت من العربية وهي ماشية على طريق السويس، وفضلت تتشقلب على طريق السويس لحد ما خبطت في الحاجز الأسمنتي، وإنه راح لها يسألها مالك قالت له السواق ده كان عايز يخطفني، وبعدها جالها تشنجات وفقدت الوعي».



وعقب تقنين الإجراءات تمكنت أجهزة وزارة الداخلية من تحديد السائق وضبطه وتبين أنه له معلومات جنائية ومقيم بمحافظة الجيزة.

وبمواجهته قرر السائق أنه حال غلقه نوافذ السيارة ورش معطر لتغير رائحة السيارة فوجئ بالفتاة – حبيبة الشماع – بفتح باب السيارة والقفز منها واستكمل سيره بالسيارة ولم يتوقف خشية تعرضه للإيذاء.

وتحرر المحضر اللازم وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.