الخميس 25 أبريل 2024

“سيبوني أموت”.. مفاجأة جديدة في اللحظات الأخيرة لـ حلمي بكر

موقع أيام نيوز

رحل عن عالمنا الساعات الماضية، الموسيقار الكبير حلمي بكر، عن عمر ناهز 86 عاما بعد صراع مع المړض، الأمر الذي سبب صدمة بالوسط الفني.

من جانبه، كشف خال سماح القرشي أرملة الموسيقار الراحل حلمي بكر، عن اللحظات الأخيرة قبل ۏفاته .

“سيبوني أموت”.. مفاجأة جديدة في اللحظات الأخيرة لـ حلمي بكر

وقال: “حلمي بكر قال قبل ۏفاته مش عايز اروح مستشفى ولو روحت مستشفى ھموت، سيبوني أموت علي السرير”.

وأكمل: ” الموسيقار حلمي بكر دخل إحدى المستشفيات في كفر صقر في الشرقية، ثم تدهورت حالته الصحية وتم نقله للرعاية المركزة.. إنا الله وإنا إليه راجعون والبقاء لله في الموسيقار القدير الراحل حلمي بكر.. خبر ۏفاته كان صدمة لنا جميعاً.”

وفي سياق متصل،  كشف مرتضى منصور محامي أسرة حلمي بكر، تفاصيل محاولة سماح القرشي زوجة 



وقال مرتضى منصور: الحمد لله للاسف بعد معركة عڼيفة مع زوجة المرحوم الفنان الكبير حلمي بكر امتدت من كفر صقر شرقية حتي مشارف القاهرة تم ايداع جثمان الفقيد في ثلاجة مستشفي السلام بمدينة السلام رغماً عن انف هذه السيدة التي اصطحبت معها عدد من الميكروباصات محملين بالبلطجية الذين اعتدوا علي اشقاء و شقيقات المرحوم في الطريق وهي تسرع لدفنه قبل وصول نجله الوحيد، وكل الشكر والتقدير لوزير مسؤول هو الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة وهو مسؤول بالفعل الذي تواصلت مع سيادته حتي الساعة الرابعة فجراً الذي أمر بإرسال ثلاجة الي مستشفي كفر صقر لوضع جثمان الفقيد فيها حتي الصباح إلا ان زوجتة رفضت وأصرت علي نقلة فورا الي القاهرة لدفنه سرا.

وأشار إلى ، شكرا لسيادة الوزير الذي أمر أثناء خطڤ السيدة الچثمان والاعتداء علي كل أشقائه وإصرارها علي ډفنة ليلاً التي قدمت هذه الزوجة ضدهم بلاغ كيدي كما فعلت مع الفنان مصطفي كامل من قبل حتي تبعده هو و النقابة لكي تستفرد بيه وهو ماحدث بالفعل وتم حجزهم في قسم السلام فلقد أمر السيد الوزير الدكتور خالد بتجهيز ثلاجة مستشفي السلام بمدينة السلام وبالفعل تم ايداع جثمان المرحوم داخلها.